انك اذا قللت الدهن في طعامك واكثرت تناولك للالياف فإنك تقلل بذلك اصابتك بأمراض معينة، كما انك تساعد قدرة جسمك على الشفاء منها، يقول د. برنارد «لقد استقر تماماً في الاذهان ان النظام الغذائي السليم يمكن ان يقي الجسم من امراض معينة مثل السرطان وامراض القلب وارتفاع ضغط الدم والالتهاب المفصلي ومرض السكر والمشكلات المصاحبة للسمنة ولكن هذه الحالات يمكن ايضاً علاجها بالطعام وبالتحديد بالنظام الغذائي منخفض الدهون»،

 

ومن المرجح ان اكثر الامراض التي خضعت للدراسة في امراض القلب والاوعية الدموية التي تقتل اثنين من كل خمسة امريكيين وهذا طبقاً لاحصائيات الجمعية الامريكية للقلب وثمة ما يقرب من درزن من الدراسات الطبية الرئيسية تظهر أنه بامكانك حقاً ان تقضي على اللويحة التي تتكون في الشرايين وتسبب تصلبها وهو سبب رئيسي للنوبة القلبية عن طريق اتباع نظام غذائي تنخفض فيه الدهون المشبعة وهذا على حد قول د. نيل ستون الاستاذ المشارك للطب الباطني بكلية الطب بجامعة نورث وسترن في شيكاغو ورئيس لجنة التغذية التابعة للجمعية الامريكية للقلب وفي الواقع انه يلاحظ في بعض الحالات ان اتباع نظام غذائي منخفض الدهون قد يكون وحده مساوياً في فعاليته في تقليل قابلية الاصابة بنوبات القلب لاتباع نظام غذائي منخفض الدهون مع تناول ادوية مخفضة للكوليسترول في نفس الوقت.

 

وتعد اللحوم ومنتجات الالبان الكاملة والبيض والاطعمة السريعة مثل البطاطس المحمرة والمقرقشات والبيتي فور من اكبر مصادر الدهن المشبع في الغذاء يقول د. كلاير «عند اتباع نظام غذائي منخفض الدهون لاسيما اذا كان خالياً من مصادر الطعام الحيوانية والاطعمة المصنعة قليلة الفائدة فسوف تحصل على جميع التغيرات الطبية المرجوة، فغالباً ما ستتوقف آلام المفاصل وتتحسن حالات الربو كما يمكن ان تتحسن حالات الصدفية وتختفي تماماً، وسوف تجد مجموعة كبيرة في الامراض التي لها عنصر التهابي قد تحسنت باتباع النظام الغذائي.

 

وجدير بالذكر انه ليس الدهن فقط الذي يسبب المشكلات الصحية اذ يقول ان البروتين يجعلنا ضخاماً اقوياء الاجسام لذا فإننا نلتهم كميات هائلة من اللحوم ونشرب كميات كبيرة من اللبن واننا الآن نرى زيادة كبيرة في معدلات الاصابة بالسرطان والالتهاب المفصلي ومشكلات صحية اخرى. ويرجع هذا الى ان الاسراف في تناول البروتينات يمكن ان يكون لها تأثير ضار مثل الدهون الحيواني على الدم والاغشية الخلوية ويتابع د. برنارد حديثه قائلاً: «في السنوات القليلة الماضية كان هناك الكثير من نتائج الابحاث الدالة على ان الالتهاب المفصلي يمكن علاجه بالنظام الغذائي فحينما يتبع المرضى نظاماً غذائياً نباتياً تخفض الدهون ويبتعدون عن منتجات الالبان فإن حالة التهاب المفاصل التي لديهم تخف حدتها وتتحسن».

 

كما يقول ايضاً: «وفي حين اننا دائماً استخدمنا النظام الغذائي كعلاج مثل للنوع الثاني من مرض السكر غير المعتمد على الانسولين فإنه يبدو كذلك ان النوع الاول المعتمد على الانسولين يتسبب جزئياً على الاقل من تعرض الاطفال في فترة الطفولة المبكرة الى بروتينات الالبان الحيوانية

المصدر: